شباب المكنين

منتدى ثقافي شامل

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المواضيع الأخيرة

» ماذا سوف يحدث خلال سنة 2013
الأحد يناير 06, 2013 3:23 am من طرف admin

» لـمحـبـــــي القرآآآءه ( كـتـــب رائــعـــــــه )
الأحد يناير 06, 2013 3:00 am من طرف admin

» صورة صورة صورة
الخميس مارس 08, 2012 7:56 pm من طرف admin

» حصريا برنامج للتحكم عن بعد !!!
الخميس يناير 20, 2011 8:06 pm من طرف admin

» الكعبة قبلتنا
السبت ديسمبر 11, 2010 8:12 pm من طرف admin

» هل فكرت يوماً ماذا يوجد بداخل الكعبة المُشرفة؟؟ إدخل وشوف!
السبت ديسمبر 11, 2010 8:03 pm من طرف admin

» قصة فرعون تدخل كبير جراحي التشريح الفرنسيين الى للإسلام
الأحد أكتوبر 24, 2010 8:32 pm من طرف admin

» الآيفون الجديد مفاجأة أبل Iphone 4
السبت يونيو 26, 2010 3:01 am من طرف JAMEL

» ساعة مكة اكبر ساعة في العالم ستدور قبل شهر رمضان المقبل‎
الثلاثاء يونيو 22, 2010 2:58 am من طرف JAMEL


    اثر الهديه في الحياة الزوجيه

    شاطر

    moknine1

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 03/04/2010

    اثر الهديه في الحياة الزوجيه

    مُساهمة  moknine1 في السبت أبريل 03, 2010 10:50 pm




    إن للهدية في الحياة الزوجية لغة تتكلم بها،
    ويستخدمها الزوجان لتوصيل معان معينة للطرف الآخر.




    فاللغة الأولى
    :




    تعني التجديد، فبعد سنوات من الزواج يقدم الزوج لزوجه هدية وهو يبتسم، ولكن
    الهدية لو تكلمت بلسان حالها لقالت: ( أنا رمز
    التجديد في الحياة الزوجية
    )




    وأما اللغة الثانية للهدية فهي:




    الشكر وتكون بعد جهد أو عمل يقوم به أحد الزوجين، فيقدم الآخر له هدية،
    لتقول للمهدى له: أنا أشكرك جداً على ما قمت به.




    وأما اللغة الثالثة:




    فهي السلامة، وتكون بعد المرور بحادث أو موقف يتعرض له أحد الزوجين، فيقدم
    الآخر له الهدية ولسان حاله يقول: الحمد لله على السلامة.




    واللغة الرابعة للهدية:




    هي التعبير عن الشوق، وتكون عن الشوق وبعد الفراق، فيقدم الهدية ولسان
    حالها يقول: كم اشتقت إليك؟!




    أما اللغة الخامسة فهي:




    آسف، وتكون عند الرجال أكثر منها عند النساء، عندما يخطئ الزوج في حق زوجته
    ويصعب عليه الاعتذار، يقدم لها الهدية ولسان حاله يقول: أنا آسف.




    وهناك لغات كثيرة تعبر بها الهدية، فما على أحد الزوجين عند استلام الهدية
    إلا أن يفكر في المراد منها لكي ينسجم مع الطرف الآخر ومشاعره.




    كيف تقدم الهدية :




    قد تفقد الهدية أحياناً معناها إذا لم تقدم بالشكل الصحيح والمطلوب، وأهم
    شرط ينبغي توفره في الهدية هو عنصر المفاجأة، لأن أجمل شيء عند الإنسان هو
    أن يفاجئه شريك حياته بمكافأة مادية أو معنوية.




    ويفضل توافر الشروط الأخرى من تغليف وفنون في التقديم وكلمات معبرة، وهناك
    طرق عديدة يمكن للزوجين ابتكارها لتقديم هدية مميزة، أما أن يعطي الزوج
    زوجته النقود، ثم يقول لها اذهبي إلى السوق واشتري لك هدية، فهذه ليست
    بهدية وإنما عطية.










    كيف نختار الهدية :




    إذا أردنا أن نكون متميزين في تقديم الهدية، فهل نشتري هدية يستفيد منها
    المهدي أم المهدى إليه أم الاثنان معا؟؟






    والجواب:


    أن الهدية كلما كانت لها خصوصية، كلما كان لها أثر اكبر، ولعل فرح الزوجة
    بالورد اكثر من الهدايا الغالية يعود إلى أنها عاطفية تهتز مشاعرها لشكل
    الورد، أما الزوج فإنه يفضل الهدايا المادية المفيدة له اكثر كالساعة أو
    الحقيبة.. الخ.




    والرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم قال:
    (تهادوا تحابوا )








    وقال الشاعر:




    إن الهديــــــــــــــة حلوة :::::::::
    كالسحر تجتلب القلوبا


    تدني البغيض من الهوى :::::::: حتى
    تصيـــــــــره قريبا


    ويعيد معتضد العـــــداوة ::::::: بعد نفرته
    حبيــــــــــــبا






    مع اطيب التمنيات بالسعاده

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 22, 2017 2:57 am